التنمية الذاتية

إكتشف كيف تتغلب على الإكتآب ويصبح حياتك أكثر سعادة

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني أكثر من 300 مليون شخص حول العالم من مرض الاكتئاب، ويُعتبر من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا. ويصنَّف الاكتئاب أيضًا باعتباره من الأسباب الأساسية الأولى للعجز في العالم، والمساهم الأساسي في العبء العالمي الكلي للأمراض، مكلفًا العالم مليارات الدولارات من الخسائر. وفي كل عام، يقدم ما يقارب 800 ألف شخص على الانتحار، الذي يمثل ثاني سبب رئيسي للوفيات بين الفئة العمرية 15 – 29 عامًا.

ما هو الإكتآب؟

قد يحدد طبيبك تشخيص الاكتئاب بناءً على الفحص البدني، واختبارات معملية، والتقييم النفسي باستخدام معايير الاكتئاب في الإصدار الخامس من الدليل التشخيصي والإحصائي للأمراض العقلية (DSM-5).

التشخيص

يمكن أن تختلف الأعراض الناتجة عن الاكتئاب الشديد من شخص لآخر. قد يضيف طبيبك واحدًا أو أكثر من عوامل التحديد لتوضيح نوع الاكتئاب الذي تعانيه، مثل الاكتئاب المصحوب بالقلق، والاكتئاب ذو السمات المختلطة، والاكتئاب الشديد ذو السمات السوداوية، والاكتئاب ذو السمات غير النموذجية، والاكتئاب المصحوب بأعراض ذهانية، والاكتئاب ذو سمات الجمود، والاكتئاب في الفترة المحيطة بالولادة، والاكتئاب ذو النمط الفصلي.

أنواع الاكتئاب

توجد اضطرابات مختلفة أخرى قد تتضمن الاكتئاب كعرض، مثل اضطرابات ثنائية القطب، واضطراب دوريّة المزاج، واضطراب تقلبات المزاج التخريبية، والاضطراب الاكتئابي المستمر، والاضطراب المزعج السابق للحيض، وأنواع أخرى من اضطرابات الاكتئاب.

اضطرابات أخرى تسبب أعراض الاكتئاب

توجد اضطرابات مختلفة أخرى قد تتضمن الاكتئاب كعرض، مثل اضطرابات ثنائية القطب، واضطراب دوريّة المزاج، واضطراب تقلبات المزاج التخريبية، والاضطراب الاكتئابي المستمر، والاضطراب المزعج السابق للحيض، وأنواع أخرى من اضطرابات الاكتئاب.

الإكتآب لا يجب أن يُحارب بمفرد

واحدة من أكبر مهالك الاكتئاب هو أن تتركه يتسرّب إلى حياتك وتكون مضطـرا لمحاربته وحدك دون أن تخبر المحيطين بك أنك تعاني من شيء مخيف. الآخرون عادة يفترضون أن الاكتئاب نوع من الكسل أو الضيق أو الحزن غير المبرر، ولا يفهمون أنه مرض حقيقي مثل أي مرض آخر، ربما تكون مساوئه وأخطـاره أسوأ من أي مرض عضوي آخر. لذلك، يجب عليك طلب المساعدة من المحيطين بك بدلاً من محاولة التغلب على الاكتئاب بمفردك.

الإكتآب.. السر الذي نتشـاركه

أكبر تصوّر خاطئ عن الاكتئاب بين العوام هو أنه “فقدان السعادة”. الواقع أن الاكتئاب لا يعني أبدا فقدان السعـادة، بل ما هو أسوأ من ذلك: فقدان الحياة. عندما تبدأ الحيوية في التسرّب عنك بعيدا، ولم يعد لديك القدرة على تذوّق أي شيء في الحياة سواء خيرها أو شرّها ولفترات طويلة، فهذا هو أكبر جرس إنذار أن المرض بدأ يدخل في حيّز التفعيل لديك. وفي الواقع، فإن الاكتئاب ليس مقصورًا على البعض فقط، بل هو “سر” نتشاركه جميعًا ولكننا نخفيه عن بعضنا البعض طوال الوقت.

إذا شعرت بالاكتئاب يحاصرك لا تحاربه بمفردك

طلب المساعدة أمر حيوي

في يوم 4 يوليو/تموز 2013، تهاوى عالمي فوقي. كان هذا هو اليوم الذي تلقيت فيه مكالمة من والدتي لتخبرني أنّ ابن أخي بول ذا الـ 22 عاما قد انتحر، بعد سنوات من الصراع ضد الاكتئاب والقلق. لا توجد كلمات يمكنها أن تصف الانهيار الذي شعرت به. أنا وبول كنّا مقرّبين جدا، لكن لم يكن لدي فكرة أنّه يمر بمثل هذه المعاناة، ولم يتحدث أي منّا إلى الآخر عن معاناته إطلاقا. أبقتنا وصمة العار والخجل صامتين. لذلك، من الأهمية بمكان طلب المساعدة من المحيطين بك إذا شعرت بالاكتئاب بدلاً من محاولة التغلب عليه بمفردك.

علامات تحذير الإكتآب

بعض العلامات التحذيرية للاكتئاب تشمل الشعور بالحزن والتشاؤم والياس والفقدان في الإهتمام والمتعة بالأنشطة المعتادة، والتعب واللامبالاة والشعور بالذنب والعجز، وصعوبة التركيز والتفكير، وتغييرات في النوم والشهية، والأفكار المتكررة عن الموت والانتحار. إذا لاحظت أي من هذه العلامات لديك أو لدى أحد المقربين منك، فمن المهم التواصل مع الطبيب للحصول على المساعدة والعلاج المناسب.

طرق علاج الإكتآب

الأدوية

تتوفر أنواع عديدة من مضادات الاكتئاب، بما في ذلك مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) والتي يبدأ الأطباء العلاج بها في الغالب، حيث تعتبر أكثر أمانًا وتسبب آثارًا جانبية مزعجة أقل من الأنواع الأخرى. كما تتوفر مثبِّطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورإيبينيفرين.

العلاج النفسي

بالإضافة إلى الأدوية، يستفيد الكثير من الأشخاص المصابين بالاكتئاب أيضًا من زيارة طبيب نفسي أو اختصاصي علم النفس أو متخصص متمرس في حالات الصحة العقلية. ويتم أحيانًا إدخال المرضى المصابين باكتئاب حاد للمستشفى أو إشراكهم في برامج علاج المرضى بالعيادات الخارجية إلى أن تتحسن الأعراض.

كيف تتغلب على الإكتآب؟

النشاطات والتمارين

ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تساعد في التغلب على الاكتئاب، حيث أنها تُحفز إفراز هرمونات السعادة وتحسن المزاج وتزيد من الطاقة والتركيز.

التغذية الصحية

الحفاظ على نظام غذائي صحي وموازن من الأمور المساعدة في التغلب على الاكتئاب، حيث أن بعض المواد الغذائية كالأوميغا-3 والفيتامينات والمعادن قد تؤثر إيجابيًا على الصحة العقلية.

النوم الكافي

الحصول على نوم كاف ومنتظم من العوامل المهمة لمواجهة الاكتئاب، فالنوم الجيد يساعد في تحسين المزاج والتركيز وإعادة الشحن للطاقة والحيوية.

الإكتآب وتأثيره على الحياة

يؤثر الاكتئاب سلبًا على العلاقات الشخصية والاجتماعية، حيث قد يؤدي إلى انسحاب الشخص المصاب من الآخرين وصعوبة التواصل والتفاعل معهم بشكل طبيعي.

الأداء في العمل

كما يمكن للاكتئاب أن يؤثر على الأداء والإنتاجية في العمل، نتيجة لصعوبة التركيز والانخراط في المهام والشعور بالتعب والإرهاق. وقد يضطر البعض إلى الاستقالة من وظائفهم بسبب تردي أدائهم الناجم عن الاكتئاب.

الخلاصة

في الختام، الاكتئاب هو مرض نفسي حقيقي وليس مجرد حالة مزاجية عابرة. ويمكن التغلب عليه من خلال طلب المساعدة من المحيطين، والعلاج الدوائي والنفسي، والاعتناء بالصحة البدنية والعقلية عبر النشاطات والتغذية والنوم الكافي. ولا ينبغي محاربة الاكتئاب بمفرد، بل يجب التواصل والحصول على الدعم اللازم للتعافي والشفاء.

وتشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 280 مليون شخص من جميع الأعمار في العالم يعانون من الاكتئاب، ما يمثل حوالي 3.5% من السكان. كما أن معدلات انتشار الاكتئاب بين الأطفال والمراهقين تُعد مرتفعة، حيث تصل إلى 3% و18% على التوالي. وتوصي الخبراء باستخدام أساليب مختلفة لتشخيص الاكتئاب والتعامل معه، بما في ذلك استخدام استبيانات سريعة وأدوات تقييم متقدمة.

إن مواجهة الاكتئاب تتطلب اتباع نهج شامل يتضمن طلب المساعدة من المحيطين، والعلاج الدوائي والنفسي، والاهتمام بالصحة البدنية والعقلية عبر ممارسة الأنشطة والتمارين، واتباع نظام غذائي صحي، والحصول على نوم كاف. وبهذا يمكن التغلب على هذا المرض النفسي والسعي نحو حياة أكثر سعادة وإيجابية.

FAQ

ما هو الاكتئاب؟

الاكتئاب هو اضطراب نفسي حقيقي وليس مجرد حالة مزاجية عابرة. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني أكثر من 300 مليون شخص حول العالم من الاكتئاب، والذي يُعتبر من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا.

كيف يتم تشخيص الاكتئاب؟

قد يقوم طبيبك بتشخيص الاكتئاب بناءً على الفحص البدني، واختبارات معملية، والتقييم النفسي باستخدام معايير الاكتئاب في الإصدار الخامس من الدليل التشخيصي والإحصائي للأمراض العقلية (DSM-5).

ما هي أنواع الاكتئاب؟

هناك أنواع مختلفة من الاكتئاب مثل الاكتئاب المصحوب بالقلق، والاكتئاب ذو السمات المختلطة، والاكتئاب الشديد ذو السمات السوداوية، والاكتئاب ذو السمات غير النموذجية، والاكتئاب المصحوب بأعراض ذهانية، والاكتئاب ذو سمات الجمود، والاكتئاب في الفترة المحيطة بالولادة، والاكتئاب ذو النمط الفصلي.

ماذا عن الاضطرابات الأخرى التي قد تسبب أعراض الاكتئاب؟

هناك اضطرابات مختلفة أخرى قد تتضمن الاكتئاب كعرض، مثل اضطرابات ثنائية القطب، واضطراب دوريّة المزاج، واضطراب تقلبات المزاج التخريبية، والاضطراب الاكتئابي المستمر، والاضطراب المزعج السابق للحيض، وأنواع أخرى من اضطرابات الاكتئاب.

لماذا يجب عدم محاربة الاكتئاب بمفرد؟

الأهم من المحاربة بمفرد هو طلب المساعدة من المحيطين بك. حيث أن الاكتئاب ليس مقصورًا على البعض فقط، بل هو “سر” نتشاركه جميعًا ولكننا نخفيه عن بعضنا البعض طوال الوقت.

ما هي العلامات التحذيرية للاكتئاب؟

بعض العلامات التحذيرية للاكتئاب تشمل الشعور بالحزن والتشاؤم والياس، والفقدان في الاهتمام والمتعة بالأنشطة المعتادة، والتعب واللامبالاة والشعور بالذنب والعجز، وصعوبة التركيز والتفكير، وتغييرات في النوم والشهية، والأفكار المتكررة عن الموت والانتحار.

ما هي طرق علاج الاكتئاب؟

تتوفر أنواع عديدة من مضادات الاكتئاب، بما في ذلك مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) والتي يبدأ الأطباء العلاج بها في الغالب. كما يستفيد الكثير من الأشخاص المصابين بالاكتئاب من زيارة طبيب نفسي أو اختصاصي علم النفس أو متخصص متمرس في حالات الصحة العقلية.

كيف يمكن التغلب على الاكتئاب؟

هناك عدة طرق للتغلب على الاكتئاب، مثل ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية بانتظام، والحفاظ على نظام غذائي صحي وموازن، والحصول على نوم كاف ومنتظم.

كيف يؤثر الاكتئاب على الحياة؟

الاكتئاب يؤثر سلبًا على العلاقات الشخصية والاجتماعية، كما يؤثر على الأداء والإنتاجية في العمل، نتيجة لصعوبة التركيز والانخراط في المهام والشعور بالتعب والإرهاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى