أغذية تحارب سرطان الثدي

يصيب مرض سرطان الثدي النساء في الغالب لكنه قد يصيب الرجال أحياناً لكن بنسبة أقل بكثير.

مؤخراً توصل العلماء إلى إنجازات كبيرة في مجال الكشف المبكر و في علاج مرض سرطان الثدي.

بعد هذه الاكتشافات العلمية الكبيرة إنخفض عدد الوفيات الناجمة عن مرض سرطان الثدي.

في السابق كان الكشف عن سرطان الثدي عبر إستئصال الثدي باكمله.

أما اليوم هذه العمليات لا تجرى إلا في حالات نادرة إذ يوجد مجموعة واسعة من العلاجات المتوفرة.

بعد هذه النبذة القصيرة عن هذا المرض نقدم لكم هذا الرابط لمعرفة المزيد ، سرطان الثدي.

التوت البري لمحاربة سرطان الثدي

التوت البري لمحاربة سرطان الثدي
التوت البري لمحاربة سرطان الثدي

اثبتت الدراسات بان التوت البري يحتوي على خصائص مضادة للسرطان و يعود السبب في ذلك لاحتوائه على مجموعة مختلفة من مضادات الأكسدة و منها حمض الإيلاجيك ، الأنثوسيانينن ، البيتروستيلبين و نسبة عالية من البوليفينول و الذي تعادل فعاليته ثمانية أضعاف الفيتامين C.

تعمل مضادات الأكسدة على إعاقة إنقسام الخلايا السرطانية في الثدي و إيقافها في مراحل الانقسام الأولى.

البروكلي لمحاربة سرطان الثدي

البروكلي لمحاربة سرطان الثدي 
البروكلي لمحاربة سرطان الثدي

في أخر الدراسات التي تم إجرائها في جامعة فاندربيلت في الولايات المتحدة أنه كلما أكثرت من تناول الخضراوات الطبيعية سيصبح جسدك بصحة أفضل.

أثبت أيضاً أن مادة sulphurophanes المتواجدة في البروكلي و المسؤولة عن الطعم المر تعمل على تعزيز أداء إنزيمات الكبد الحيوي.

تعمل هذه الانزيمات على تخليص الجسم من السموم و نسبة هذه الإنزيمات تكون في العادة منخفضة عند النساء المصابات بسرطان الثدي.

الكركم لمحاربة سرطان الثدي

الكركم لمحاربة سرطان الثدي 
الكركم لمحاربة سرطان الثدي

تقول الدراسات بان الكركم غني جداً بالعديد من العناصر المهمة و التي تقوي المناعة و نذكر منها على سبيل المثال الألياف الغذائية ، البروتينات ، الفيتامينات ( C،K،E ) و العديد من المعادن المفيدة جداً مثل الكالسيوم ، النحاس ،  الصوديوم ، البوتاسيوم ، الزنك ، مضادات الأكسدة ، و التي تعطي للبروكلي ميزات تجعله مضاد للالتهابات و للخلايا السرطانية و الميكروبات.

نجد في الكركم أيضاً مادة الكيوركيومين تعتبر هذه المادة مادة نشطة جداً و تحفز هذه المادة  التدمير الذاتي للخلايا السرطانية مما يساعدنا في مقاومة مرض سرطان الثدي.

تقول الأبحاث إن تناول ملعقة واحدة و صغيرة من الكركم يساعدنا في الوقاية من السرطانات و مقاومتها بالإضافة إلى ذلك يعزز الكركم عمل بعض العلاجات الكيميائية و يخفف آثارها الجانبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *