تعرف على خصائص القطط و مميزاتها

الكل يعلم أن القطط من الحيوانات اللاحمة و هي تعود إلى فصيلة السنوريات أي أنها من أقارب الأسود ، الفهود و النمور.

للقطط سمعة طيبة لدى الإنسان و يرجع السبب في ذلك لألفتها و ذكائها الشديد و إعتمادها على نفسها و أيضاً لميلها للعب و التسلية حيث أن القطط تتفاعل كثيراً مع الانسان.

القطط الأليفة بمعنى المنزلية شبيهة إلى حد بعيد بالقطط التي تعيش في البرية حيث أنها كائنات رشيقة ذات جسد قوي و مخالب حادة و أسنان قاطعة مخصصة لصيد حيوانات صغيرة الحجم و على سبيل المثال الجرذان ، الفئران ، السحالي و الطيور  و تمتاز القطط أيضاً بمهارة فائقة في الاختباء و الصيد.

القطط

تنتمي جميع القطط المستأنسة في كل أنحاء العالم إلى نوع واحد إلا أن بين هذه القطط تفاوتاً لا يستهان به في حجمها و هيئتها و لون فروها.

تتمييزِ القطط على هذا الأساس إذ تصنف هذه الحيوانات إلى عدد كبير من السلالات التي تحمل كل واحدة منها عدة صفات صغيرة تميزها عن غيرها.

يقوم مهجنو القطط بتزويج سلالات مختلفة من القطط لكي يحصلوا على سلالات جديدة تحمل صفات خاصة بها و من أشهر سلالات القطط نذكر لكم على سبيل المثال القط الفارسي ، الحبشي ، البورمي ، السيامي.

للقطط أهمية كبيرة و تاريخ عريق في الثقافة الإنسانية حيث ظهرت هذه الحيوانات في الأساطير القديمة و الرسومات الفنية للإغريق ، الرومان ، المصريين القدماء أي الفراعنة و عند العديد من الشعوب الأخرى.

الأوصاف الجسدية للقطط

يكون إرتفاع القط البالغ عند الكتف من عشرين إلى خمسةٍ و عشرين سنتيمتراً أما وزن القط البالغ يمكن له أن يبلغ ما بين كيلوغرامين و نصف إلى السبعة كيلوغرامات و أحيانا يمكن لوزن القط أن يصل إلى التسعة كيلوغرامات.

الهيكل العظمي للقطط مكون من 250 عظمة و يعمل الهيكل العظمي على حماية الأعضاء الوظيفية الداخلية في جسم القط.

عضلات القط المتصلة بالهيكل العظمي تكون طويلة ، رفيعة و مرنة و هذا ما يجعل القطط تتحرك برشاقة و سرعة كبيرة إذ أن سرعة القطط في الجري يمكن لها أن تصل إلى 50 كيلومتر في الساعة.

و للقطط مفاصل قوية عند الورك تساعدها في القفز لمسافات طويلة و للقطط مخالب قوية قادرة على الانطوء تحت الجلد عند عدم حاجة القط لاستخدامها.

تستعمل القطط مخالبها للدفاع عن نفسها و لتسلق الأشجار و أيضاً للتشبث بفرائسها .

أما بالنسبة لبواطن أقدام القطط فهي مغطاة بوسائد جلدية سميكة ذات قوام إسفنجي و هذه الخاصية تساعد القطط في الهبوط من أماكن عالية دون أن يصاب بأي اذى إذ تعمل هذه الوسائد على إمتصاص الصدمة.

و للقطط ذيل طويل يساعدها على الاتّزان أثناء التسلق و الحركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *